قصة وعبرة: شاب يأكل والديه وإخوته



مع مطلع القرن الحاليّ، واجهت الصين اتّهامات بأنّها لم تحسن التعامل مع فيروس "سارس" وأنّها عمدت إلى التكتّم حول الأرقام المتعلّقة بعدد الضحايا وكيفيّة انتشاره. اليوم، ومع فيروس "كورونا"، يبدو أنّ شبح "سارس" يحوم فوق العاصمة الصينيّة لجهة التشكيك في مواجهتها للفيروس الجديد. على الرغم من ذلك، لا ينفي آخرون أنّ بيجينغ استقت دروساً عدة من خلال تجربتها مع الفيروس القديم.

اللافت في التغطية الإعلاميّة الأجنبيّة لهذه المشكلة هو أنّها تأتي في وقت أعلنت الصين أنّها ابتكرت دواء ل "كورونا". وفي الوقت نفسه، أشارت لجنة الصحّة الوطنيّة في الصين أمس الأحد إلى أنّ قدرة الفيروس الجديد على التنقّل تزداد قوّة وقد تزيد نسبة الإصابة به

.لقد بهره الطريق الرحب الواسع وشغله عن اللوحة الدالة على الطريق الصحيح.